الحلقات السابقة

التغير المناخي 11 أغس 2016 مركز مليحة للآثار، الشارقة

ملخص

التقديم

التغير المناخي والاستدامة مسؤولية الجميع

معالي الدكتور ثاني أحمد الزيودي

وزير التغير المناخي والبيئة بالإمارات

المناقشة

  • تقع جهود مكافحة التغير المناخي وتقديم حلول مستدامة على رأس أولويات الإمارات العربية المتحدة. تعتقد الإمارات بأن لهذه القضايا أثر مباشر على المصادر البيئية وترى بأن حماية البيئة هي مسؤولية مشتركة تقع على عاتق المجتمع ككل، مع التأكيد على أن الشباب هم الفئة الأكثر تأثيرًا في فئات المجتمع. وهذا دليل على أهمية حلقات الحوار والتفاعل الشبابية التي دشنها معالي الدكتور ثاني الزيدوي، وزير التغير المناخي والبيئة.
  • خلال حديثه، تطرّق الدكتور الزيودي إلى مبادئ التغير المناخي والاستدامة وقدم لمحة عامة عن جهود دولة الإمارات في تعزيز الاستدامة منذ فترة ما قبل اكتشاف النفط وحتى يومنا هذا. كما تحدث عن المشاريع الريادية التي تنفذها الدولة في مجال الاستدامة والتي تهدف جميعها إلى ضمان مستقبل مشرق للاقتصاد ما بعد النفط.
  • قامت طيف العمري، مدير الاتصال الحكومي بإدارة جلسة نقاش تضمنت أسئلة وإجابات أتاحت للشباب فرصة طرح أفكارهم ومناقشة آرائهم حول المواضيع قيد النقاش. كما قدمت لمحة عامة عن المبادرات المختلفة التي نفذتها الوزارة في مثل هذه المجالات.

الحلول

  • بغية ضمان فعالية الحلقات الشبابية وتحقيق الغاية المرجوة منها، شجّعت وزارة التغير المناخي والبيئة الشباب المشاركين على التعهد والالتزام بدعم الجهود المبذولة من قبل دولة الإمارات العربية المتحدة والوزارة في مجال الاستدامة. وطُلب منهم نشر الوعي بهذه القضية وكتابة تعهد خطي على أوراق الشجر التي كانت معلقة على شجرة صنعها طالب إماراتي من مواد معاد تدويرها.
  • بغية مواصلة النقاش والتعبير عن التزامهم وتعهدهم عبر وسائل التواصل الاجتماعي، تم تشجيع الشباب على استخدام علامة الوسم #رواد_الاستدامة_في الإمارات (الذي أطلقه معالي الدكتور الزيودي في حسابه الخاص على موقع تويتر)

المعرض