الحلقات السابقة

دور الشباب في تفعيل رؤية الإمارات ٢٠٢١ 25 ينا 2017 جزيرة النور، الشارقة، الامارات العربية المتحدة

ملخص

التقديم

دور الشباب في تفعيل رؤية الإمارات ٢٠٢١

محمد الكعبي

الحلول

بواعث المسؤولية والتلاحم الوطني

  • إطلاق مبادرة تعزيز التلاحم الوطني والمجتمعي
  • إعداد برامج وأنشطة تساعد على التلاحم بين أبناء الوطن، بما في ذلك تنظيم  برامج يومية  لمدة قصيرة في المدارس وأماكن العمل تشجّع على التلاحم الوطني
  • العمل على تحويل الأفكار والرؤى إلى برامج وأعمال واقعية يشارك فيها الجميع بتحمّل المسؤولية
  • تحفيز الشباب على الالتزام بالزي الوطني والمحافظة على الهوية الوطنية
  • تشجيع الشباب على التطوّع في كافة المجالات
  • العمل على تشجيع الشباب والشابات على ممارسة العمل التطوعي في مختلف المجالات وفي كافة المؤسّسات وفتح المجال أمامهم في المراحل الدراسية المختلفة للتطوّع وترسيخ قيم التطوّع والعطاء والعمل الخيري في نفوسهم
  •  المحافظة على الزي الوطني باعتباره رمزاً للفخر وجزءاً من  الهوية الوطنية وتعليم الأجيال العادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة من خلال برامج ( السنع )

الرفاه الاجتماعي

  • إطلاق تطبيق ذكي أو موقع  إلكتروني للمقبلين على الزواج تطرح فيه دورات عن الحياة الزوجية، حيث يتم عند استكمال الدورات الحصول على دبلوم مصدّق من مؤسّسة التنمية الأسرية
  •  إنشاء تطبيق يتم من خلاله تخليص المعاملات عن طريق الهاتف، وطرح مبادرة "مبروك ما ياك" لتخليص معاملات المواليد الجدد
  • تفعيل دور المرشد الأكاديمي وتدريب طلبة الجامعات على تعريف طلاب المدارس بالتخصّصات المطلوبة في الدولة والتي تسهم في خدمة وتحقيق الرفاه الاجتماعي
  • إطلاق تطبيقات إلكترونية جديدة وصفحات عبر شبكات التواصل الاجتماعي تتيح للشباب مشاركة آرائهم وطرح رؤاهم المختلفة، لا سيما مع فئة المبتكرين الذين هم بحاجة إلى تطبيق ذكي يجمعهم ويتيح لهم التواصل ضمن حاضنات تمكّنهم من التواصل والبحث في مختلف الجوانب المتعلّقة بمجال الابتكار في مشاريع ومبادرات وطنية واقتصادية
  • تكثيف استخدام البرامج الإلكترونية عبر الهاتف المتحرّك من خلال إطلاق تطبيقات لتوعية المقبلين على الزواج وتعزيز مهارات الحياة الزوجية وتسهيل إنجاز المعاملات ذات الصلّة، خاصة ما هو معني بأوراق تسجيل المواليد الجدد تحت مظلة مبادرة  "مبروك ما ياك"

اقتصاد المعرفة

  • تشجيع الشباب من عمر صغير على الاشتراك بالدورات والأعمال التطوعية من خلال جعل العمل التطوعي جزءاً من الدراسة بحيث يمكن أن يحصل الطالب من خلاله على درجات، بما يسهم في تنمية مهارات اتّخاذ القرار والقيادة لدى الشباب
  • طرح منهاج لاقتصاد المعرفة يتم تدريسه في المدارس والجامعات، بما يسهم في ترسيخ الفكر الريادي لدى الشباب
  • الاهتمام بشكل أكبر بحاضنات المشاريع والإعلان عنها حتى يتعرّف عليها الشباب بشكل أوسع
  • إطلاق تطبيق ذكي يكون متّصلاً بوزارة الاقتصاد، هدفه جمع المبتكرين وحاضنات مشاريع الشباب لمساعدتهم على الوصول إلى أهدافهم وتحقيق نشاطهم الاقتصادي
  • إنشاء تطبيق إلكتروني يتضمّن كافة مشاريع الشباب لكل تخصّص مع توصيل ونشر المشاريع
  • التأكيد على تفعيل برامج الإرشاد الأكاديمي لطلبة الحادي عشر والثاني عشر وقيام المرشد الأكاديمي بدور فاعل في توجيه الطلبة نحو المواءمة بين اختياراتهم التخصّصية وحاجات سوق العمل
  • تدريس أسس اقتصاد المعرفة في المقرّرات الدراسية وزيادة البرامج التدريبية الداعمة لتوجّهات الشباب والشابات نحو المشاريع الرائدة سواء الصغيرة أو المتوسّطة، بما يحقّق مشاركتهم بشكل فاعل وإدارتهم لتلك المشاريع التي تعد غاية استثمارية واعدة ودعامة رئيسة لاقتصاد المعرفة
  • زيادة نسبة مساهمة المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات من 60 إلى 70 المائة والعمل على تذليل كافة العقبات والتحديات ذات الصلة وتمكين الشباب من الاستفادة المثلى من الفرص الواعدة التي توفّرها الدولة
  • تحفيز اعتماد أحدث التكنولوجيا المتطّورة في المجتمع المؤسّسي، بما يؤدّي إلى دفع عجلة التنمية الشاملة والتقدّم على صعيد الدولة في المستقبل
  • إطلاق لعبة إلكترونية تُعنى بمختلف الاختصاصات
  • بناء مراكز حديثة متخصّصة في مجالات البحث والتطوير
  • تشجيع الشباب على الاستفادة من حاضنات الأعمال
  • إطلاق جوائز تقديرية وتكريمية خاصّة للشركات الناشئة الناجحة
  • إطلاق تطبيق يجمع كافة المحاضرات التوعوية في منصة واحدة
  • ابتكار أفكار جديدة وسبّاقة على امتداد مختلف المجالات الحيوية
  • ترسيخ الفكر الشبابي الريادي

نظام صحي

  • إقامة دورات تثقيفية عن الصحة والوقاية من الأمراض في المدارس والجامعات
  • تحفيز طلاب المدارس والجامعات على العمل التطوّعي في المستشفيات والعيادات، بما يساعدهم على تطوير ذواتهم ومهاراتهم
  •  إقامة دورة عن الإسعافات الأولية لكافة أفراد الأسرة
  • تفعيل مادة العلوم الصحية بشكل أكبر
  • توعية الشباب بضرورة الحفاظ على الرفاهية الصحية والتخلص من الطاقة السلبية
  • زيادة برامج التوعية والتثقيف الصحي في المراحل التعليمية المختلفة والجامعية بالتعاون مع المستشفيات والعيادات الصحية والإعلاء من أهمية الوقاية والتدرّب على الإسعافات الأولية لدرء كافة المخاطر أو المشاكل الصحية
  • إطلاق برنامج التدخلات الصحية في سلوكيات الصحة والتعليم
  • نشر الوعي حول أهمية الاهتمام بالذات من خلال الاهتمام بالصحة والحفاظ على اللياقة البدنية

حماية البيئة

  • إقامة دورات وورش عمل حول أهمية المحافظة على البيئة
  • إطلاق  بوابة إلكترونية حول التغير المناخي، تكون بمثابة منارة للمستخدمين للوصول إلى وتبادل المعلومات ذات الصلة
  • إعداد مواد إعلامية عن التغير المناخي تستهدف الجمهور وأخرى تستهدف صانعي القرار
  • إعداد دراسات عن الفرص الإيجابية للتغيّر المناخي وكيفية الاستفادة منها
  • ضرورة دعم الشراكة بين الجهات  الحكومية ومؤسّسات القطاع الخاص ومراكز البحوث والدراسات البيئية في العالم العربيمن خلال إجراء تجارب ونماذج مصغرّة لمشروعات تنموية من شأنها الحفاظ على الموارد البيئية وحمايتها من الأخطار والتهديدات
  • تعزيز الوعي بأهمية الاهتمام بالبيئة والمحافظة عليها
  • إطلاق بوابة إلكترونية تُعنى بالتغيرّات المناخية وتتيح التواصل بين المعنيين والجمهور في كافة المجالات، فضلاً عن إعداد مواد إعلامية تشجّع على حماية البيئة وتعزيز الاستدامة البيئية
  • إجراء دراسات واستطلاعات مستفيضة حول الفرص الإيجابية في مجال التعامل مع التغيّر المناخي وانعكاساتها على الحياة العامة
  • العمل على دعم الشراكة التكاملية بين القطاعين الحكومي والخاص ومراكز البحوث والدراسات البيئية من خلال دعم التجارب والنماذج المصغّرة لمشروعات تنموية تهدف إلى المحافظة على الموارد البيئية وحمايتها من الأخطار والتهديدات التي تواجهها، بما يحقّق موارد مالية ومنفعة بشرية

المعرض